فصلة بنات
مرحباً بك في منتدى توتي فروتي

فصلة بنات

فصلة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فلم AVATAR

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت العوضي
المديرة
avatar

عدد المساهمات : 403
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 30/10/2010
العمر : 20
الموقع : http://toty-froty.ahlamoontada.com

مُساهمةموضوع: فلم AVATAR   الأحد فبراير 20, 2011 10:49 am


تقرير عن فلم AVATAR




معلومات عن الفيلم

أفاتار (Avatar) هو فيلم خيال علمي من إخراج جيمز كاميرون ، تم طرحه في قاعات السينما فيالولايات المتحدةالاميركية في 18 دسمبر2009 . وهو من اكثر الافلام تكلفة من حيث الانتاج حيث بلغت تكلفة الانتاج ما لا يقل عن 300 مليون دولار. كما انه قد حقق رقما قياسيا في مبيعات شباك التذاكر لدور السينما في الولايات المتحدة و كندا حيث حقق أرباحا تقدر بنحو 278 مليون دولار في أسبوع العرض الأول.
يحكي هذا الفيلم قصة جندي أمريكي مقعد يتم ارساله الى كوكب بعيد في الفضاء. يحوي هذا الكوكب على كائنات مسالمة زرقاء اللون يبلغ طولها 3 امتار كانت تعيش بأمن واستقرار قبل وصول البشر اللذين جاؤوا للتنقيب عن معدن ثمين جدا في هذا الكوكب.
يحتوي الفيلم مؤثرات رائعة و بدقة عالية ويعتبر الفيلم بداية مستقبل صناعة الأفلام في الألفية الجديدة, كما انه قد تم عرضه بطريقه الثري دي او ما يعرف بتأثيرات العرض بالأبعاد الثلاثية.




نوع الفلم

: العمل | مغامرات | الخيال العلمي | إثارة المزيد من المؤامرة

التقيم للفلم

8.9/10
مده الفلم

:162 min


تصنينف الفلم

الفلم نصنف لعمرمافوق 13 سنه


بسبب المعارك الملحميه واللغه ومشاهد التدخين في الفلم

الفلم مترشح للعديد من الجوائز




@ الشركات المنتجه للفلم@

Production Companies
Twentieth Century-Fox Film Corporation
Dune Entertainment
Giant Studios
Ingenious Film Partners
Lightstorm Entertainment





@ ابطال الفلم@


Sam Worthington



في دور Jake Sully
وهو جندي سابق في البحريه الامريكيه اصيب بالشلل في احد المعارك على الارض وسيتمكن من المشي مره اخرى ذهنيا في كوكب بندورا





ينظم جاك بعد ان تحول الى كائن نافيز الى عشيره صديقه ناتيتيرا ويصبح واحد منهم وتتطور علاقته بحبيبته بعد ان علمته الكثير من طبائعهم وظروف حياتهم

_________________
Zoe Saldana




في دور Neytiri
وهي اميره محاربه من شعب النافيز الذي يسكن كوكب باندورا وتقوم بمساعدة الجندي جاك وتنقذ حياته

________
Sigourney Weaver



بدور Dr. Grace Augustine
التي تكتشف بعد اعداد االافاتار المهجنين انه يتعين عليهم تدبير خطة لانقاذ كوكب بندورا من براثن البشر
______________

Michelle Rodriguez



بدور Trudy Chacon
وهي محاربه وقائده مروحيه تقوم بالدفاع عن كوكب باندورا ومساعدة شعب النافيز في معركتهم الحاسمه ضد الغزاه ( البشر)

__________
Giovanni Ribisi

بدور Parker Selfridge
المشرف على محطه البحوث والذي يصر على الحصول على المعدن الثمين
_________
Stephen Lang

بدور Colonel Miles Quaritch
وهو قائد حربي يشرف على قوات الجيش ومسؤول عن الامن ويقود الهجوم المدمر على شعب نافي
________________________

&سبب الغزو &



معدن نادر له خواص غريبه وطاقه متجدده يشكل مفتاح لحل ازمه الطاقه على وكوكب الارض وهو السبب الرئيسي للغزو
_______________

&كوكب باندورا&


باندورا كوكب يشبه الارض في صفاته بالمياه والاشجار وتعيش الكائنات عليه وكائناته مشابهه للبشر يسمون ( نافي) ويتميزون بطول القامه الذي يصل الى 3 متر ولون البشره الزرقاء والانسان لايستطيع ان يتنفس على كوكب باندورا لاختلاف طبيه الغزات والهواء الموجود فيه غن كوكب الارض

_______________

@ القصه@
أحداث الفيلم تجري عام ،2154 والآية معكوسة هنا، إنهم البشر من يغزون عالماً فضائياً جديداً يطلق عليه «باندورا»، حيث يكون هذا الكوكب أو النجم غنياً بمادة معدنية تحتاج إليها الكرة الأرضية بقوة، بينما يكون هذا النجم مسكوناً بكائنات عملاقة زرقاء، تتكلم لغة جعلها كاميرون مزيجاً بين ثلاث لغات، من بينها لغة الهنود الحمر، ولتتمتع هذه الكائنات بصفات البشر الفسيولوجية نفسها، تأكل وتشرب وتنام وتحب وتكره، وللوصول إليها يتم خلق كائنات مماثلة لتلك الكائنات الفضائية اسمها «أفاتار»، تكون جسداً فقط يسكن في داخله بشري يمضي كامل وقته في صندوق محكم لا يخرجه إلا عند نوم ذاك الكائن أي الـ«أفاتار».
هنا يحضر جاك سولي (سام وريثنغتون) الذي يحل محل أخيه المتوفى، ويمسي المسير للكائن الأزرق الذي يعيش مع شعوب ذلك النجم للتعرف إليهم عن كثب، وإقناعهم بمغادرة أراضيهم التي تكون مملوءة بالمواد المعدنية التي يبحث عنها البشر، لكنه سرعان ما يقع بحب نيتري (زو سالندانا)، وينقلب على البشر ووحشيتهم في اقتلاع تلك الكائنات من أراضيها.
المدهش في فيلم «أفاتار» سيأتي من جهة المقترح الجمالي الذي يقدمه، من العالم الكامل الذي يخلقه أمام المشاهد، وهو يتعرف إلى كون آخر، له نباتاته وحيواناته وكائناته، هنا سيكون المنجز الإبداعي الأكبر، فما أن يمضي جاك في حياته داخل أدغال الكوكب وقد صار «أفاتار»، حتى تتفتح أمامنا عوالم لا تنتهي، ومعها حياة الشعب الأصلي هناك وعلاقته بالطبيعة حوله، والتي تمشي على شيء من محاكاة كائنات أرضية لكنها حاملة لمساحات أسطورية، تجعل من طيور عملاقة طائرات يتم ترويضها، ومن الجبال كتلاً طافية في الهواء، وغير ذلك مما يأخذ بالأبصار وهي تتعقب اكتشافات لا حدود لها، يحتشد بها منتصف الفيلم الذي يمتد لأكثر من 162 دقيقة. يمكن تحميل الفيلم مقولات وإسقاطات كثيرة تطال حضارة الرجل الأبيض، الذي لم تستوقفه شعوب القارات التي اكتشفها إلا بوصفها مادة للمجازر والتصفية العرقية، ولينقل كاميرون ذلك إلى خارج الكون حيث لن يتوقف أيضاً القائمون على نهب ثروات «باندورا» عند إبادة جميع سكانه، وهذا ما سيحصل حين يتم تدمير شجرة هائلة يعيش تحتها ذلك الشعب، لا لشيء إلا للحصول على المادة المعدنية المطلوبة. هذا سيأتي بعد أن يكون المشاهد قد بنى علاقة سحرية مع ذلك الشعب المسالم الملتصق بالطبيعة، الذي يؤمن بالآلهة التي سرعان ما تنصره، ولتكون أيضاً على تشابه كبير مع الهنود الحمر الذين أقيمت على أجسادهم ودمائهم أميركا الحالية، أو العالم الجديد الذي لم يرحم السكان الأصليين، لا بل إن المسؤول العسكري عن العملية سيعتبر أي فعل تقدم عليه الشعوب في مواجهته «إرهاباً»، وسيقول «لا يمكن مجابهة الإرهاب إلا بالإرهاب»، وليكون الأمر بكامله مجرد حفلة إبادة لهم، وباستخدم أعتى وأعنف الأسلحة التي لا تعرف تلك الشعوب عنها شيئاً.
لكم أن تشاهدوا أو تقرأوا ذلك، وأن تستعيدوا ما تشاؤون من تاريخ الاستعمار الغربي، وفتوحاته التي كانت تحدث على إيقاع العنصرية والشعوبية، وليأتي تمكن ذلك الشعب الفضائي بمساعدة جاك على الانتصار، رسالة استثنائية يقدمها كاميرون لها أن تقول، إنها البدائية والفطرية ما عليها أن تسود مقابل الجشع والوحشية التي تحيط التحضر والحضارة بهالة لا تفارقهما، إنها الطيور الأسطورية مقابل الطائرات الهائلة المتوحشة، إن الأسهم مقابل البنادق والرجال الآليين وما إلى هنالك، وصولاً إلى إجبار البشر على الانسحاب من النجم والعودة إلى أرضهم.
سيكون لافتا كثيرا ما تقدم، وله أن يأتي مع الجماليات البصرية السحرية على تناغم يمارس ضبطاً لما له أن يفهم بوصفه ترفيهاً بصرياً لا أكثر ولا أقل، لكن كل ما في الفيلم يقول لنا عكس ذلك، إنه فتح بصري وسينمائي متسلح بمقولات تعزز من لذة أن يقترح فيلم سينمائي كون آخر له كائناته التي سرعان ما نقع في حبها والتعاطف معها.






من افتتاح الفلم








مجاميع الفلم في اول3 ايام
تصدر فيلم الخيال العلمي avatar إيرادات تذاكر دور السينما في أمريكا الشمالية، محققا 73 مليون دولار بعد ثلاثة أيام على بدء عرضه








واخر شي بوسترات للفلم












بدور Parker Selfridge
المشرف على محطه البحوث والذي يصر على الحصول على المعدن الثمين
_________
Stephen Lang



بدور Colonel Miles Quaritch
وهو قائد حربي يشرف على قوات الجيش ومسؤول عن الامن ويقود الهجوم المدمر على شعب نافي
________________________



&سبب الغزو &



معدن نادر له خواص غريبه وطاقه متجدده يشكل مفتاح لحل ازمه الطاقه على وكوكب الارض وهو السبب الرئيسي للغزو




&كوكب باندورا&




باندورا كوكب يشبه الارض في صفاته بالمياه والاشجار وتعيش الكائنات عليه وكائناته مشابهه للبشر يسمون ( نافي) ويتميزون بطول القامه الذي يصل الى 3 متر ولون البشره الزرقاء والانسان لايستطيع ان يتنفس على كوكب باندورا لاختلاف طبيه الغزات والهواء الموجود فيه غن كوكب الارض




@ القصه@
أحداث الفيلم تجري عام ،2154 والآية معكوسة هنا، إنهم البشر من يغزون عالماً فضائياً جديداً يطلق عليه «باندورا»، حيث يكون هذا الكوكب أو النجم غنياً بمادة معدنية تحتاج إليها الكرة الأرضية بقوة، بينما يكون هذا النجم مسكوناً بكائنات عملاقة زرقاء، تتكلم لغة جعلها كاميرون مزيجاً بين ثلاث لغات، من بينها لغة الهنود الحمر، ولتتمتع هذه الكائنات بصفات البشر الفسيولوجية نفسها، تأكل وتشرب وتنام وتحب وتكره، وللوصول إليها يتم خلق كائنات مماثلة لتلك الكائنات الفضائية اسمها «أفاتار»، تكون جسداً فقط يسكن في داخله بشري يمضي كامل وقته في صندوق محكم لا يخرجه إلا عند نوم ذاك الكائن أي الـ«أفاتار».
هنا يحضر جاك سولي (سام وريثنغتون) الذي يحل محل أخيه المتوفى، ويمسي المسير للكائن الأزرق الذي يعيش مع شعوب ذلك النجم للتعرف إليهم عن كثب، وإقناعهم بمغادرة أراضيهم التي تكون مملوءة بالمواد المعدنية التي يبحث عنها البشر، لكنه سرعان ما يقع بحب نيتري (زو سالندانا)، وينقلب على البشر ووحشيتهم في اقتلاع تلك الكائنات من أراضيها.
المدهش في فيلم «أفاتار» سيأتي من جهة المقترح الجمالي الذي يقدمه، من العالم الكامل الذي يخلقه أمام المشاهد، وهو يتعرف إلى كون آخر، له نباتاته وحيواناته وكائناته، هنا سيكون المنجز الإبداعي الأكبر، فما أن يمضي جاك في حياته داخل أدغال الكوكب وقد صار «أفاتار»، حتى تتفتح أمامنا عوالم لا تنتهي، ومعها حياة الشعب الأصلي هناك وعلاقته بالطبيعة حوله، والتي تمشي على شيء من محاكاة كائنات أرضية لكنها حاملة لمساحات أسطورية، تجعل من طيور عملاقة طائرات يتم ترويضها، ومن الجبال كتلاً طافية في الهواء، وغير ذلك مما يأخذ بالأبصار وهي تتعقب اكتشافات لا حدود لها، يحتشد بها منتصف الفيلم الذي يمتد لأكثر من 162 دقيقة. يمكن تحميل الفيلم مقولات وإسقاطات كثيرة تطال حضارة الرجل الأبيض، الذي لم تستوقفه شعوب القارات التي اكتشفها إلا بوصفها مادة للمجازر والتصفية العرقية، ولينقل كاميرون ذلك إلى خارج الكون حيث لن يتوقف أيضاً القائمون على نهب ثروات «باندورا» عند إبادة جميع سكانه، وهذا ما سيحصل حين يتم تدمير شجرة هائلة يعيش تحتها ذلك الشعب، لا لشيء إلا للحصول على المادة المعدنية المطلوبة. هذا سيأتي بعد أن يكون المشاهد قد بنى علاقة سحرية مع ذلك الشعب المسالم الملتصق بالطبيعة، الذي يؤمن بالآلهة التي سرعان ما تنصره، ولتكون أيضاً على تشابه كبير مع الهنود الحمر الذين أقيمت على أجسادهم ودمائهم أميركا الحالية، أو العالم الجديد الذي لم يرحم السكان الأصليين، لا بل إن المسؤول العسكري عن العملية سيعتبر أي فعل تقدم عليه الشعوب في مواجهته «إرهاباً»، وسيقول «لا يمكن مجابهة الإرهاب إلا بالإرهاب»، وليكون الأمر بكامله مجرد حفلة إبادة لهم، وباستخدم أعتى وأعنف الأسلحة التي لا تعرف تلك الشعوب عنها شيئاً.
لكم أن تشاهدوا أو تقرأوا ذلك، وأن تستعيدوا ما تشاؤون من تاريخ الاستعمار الغربي، وفتوحاته التي كانت تحدث على إيقاع العنصرية والشعوبية، وليأتي تمكن ذلك الشعب الفضائي بمساعدة جاك على الانتصار، رسالة استثنائية يقدمها كاميرون لها أن تقول، إنها البدائية والفطرية ما عليها أن تسود مقابل الجشع والوحشية التي تحيط التحضر والحضارة بهالة لا تفارقهما، إنها الطيور الأسطورية مقابل الطائرات الهائلة المتوحشة، إن الأسهم مقابل البنادق والرجال الآليين وما إلى هنالك، وصولاً إلى إجبار البشر على الانسحاب من النجم والعودة إلى أرضهم.
سيكون لافتا كثيرا ما تقدم، وله أن يأتي مع الجماليات البصرية السحرية على تناغم يمارس ضبطاً لما له أن يفهم بوصفه ترفيهاً بصرياً لا أكثر ولا أقل، لكن كل ما في الفيلم يقول لنا عكس ذلك، إنه فتح بصري وسينمائي متسلح بمقولات تعزز من لذة أن يقترح فيلم سينمائي كون آخر له كائناته التي سرعان ما نقع في حبها والتعاطف معها.




من افتتاح الفلم








مجاميع الفلم في اول3 ايام
تصدر فيلم الخيال العلمي avatar إيرادات تذاكر دور السينما في أمريكا الشمالية، محققا 73 مليون دولار بعد ثلاثة أيام على بدء عرضه




واخر شي بوسترات للفلم







وبسسس Wink انشالله يكون عيبكم الفلم انا شخصياً عيبتني قصة الفلم وايد afro
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://toty-froty.ahlamoontada.com
ورد البنفسج
المشرفة
avatar

عدد المساهمات : 439
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 09/12/2010
العمر : 20
الموقع : http://toty-froty.ahlamoontada.com/profile?mode=editprofile

مُساهمةموضوع: رد: فلم AVATAR   الإثنين فبراير 21, 2011 11:14 am

وااو تسلم ايدج حووووبيبتي ع المووضوع الحلوو لايك يوو والفلم عاااجبنااا Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنت العوضي
المديرة
avatar

عدد المساهمات : 403
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 30/10/2010
العمر : 20
الموقع : http://toty-froty.ahlamoontada.com

مُساهمةموضوع: رد: فلم AVATAR   الإثنين فبراير 21, 2011 11:56 am

Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://toty-froty.ahlamoontada.com
 
فلم AVATAR
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فصلة بنات :: عالم الفــــ:)ـــــــن والمشاهيـر :: مسلسلات وبرامج وأفلام-
انتقل الى: